نص حر

أنت وما تكتب لا ما أنت عليه 

Samedi 21 janvier 6 21 /01 /Jan 14:22

قـصـيـدة شـات  CHAT@

 

 

مهداة إلى رواية شات*
(1)
كتابة مثقوبة البياض

 

 


مُسجاة في الاكتمال
:
بدون فواصل
ولا نقط حذف
:
لها من النتوءات
بؤرة كهرباء
تشتعل طلقاتها / الأناشيد
/
بقناديلها المعلقة/
تدعوني معها للَّجَّة…………………..
فتستسلم المتتاليات في كتابي
:
ايزوريس
:
الفاقع اللون
:
عند آخر جملة
:
من بلاغاااااااااااات السلطان
متعبة……..
تبكيني علامات الترقيم!!!!
………………::
فتتبعني نقط الحذف
:
إلى مشنقة فارهة الجمال
***

 

 

(2)
شتاء فوق الهشاشة

 

 


عدن في قلبي:
مرمر
عناقيد الشبق
ثكلى بين النساء
:
وبلقيس
:
القصيدة @
:
شتائية المُلك
:
تمزق ورق التوت
:
فوق سرير سليمان
تتنهد الشعر
:
لا تعرف أسماءها الآتية
:
والنهد حالات ممطرة
سيف في أمسِك الصاخب
:
شعار لكون يحتلب السحاب
يتشبث بآخر فصل فاجر !!!
:
عند خط الاستواء
***

 

 

(3)
:
أحرف هجاء حارقة

 

 



الحاء@
غجرية متلبسة بالضوء
:
الواحد منكِ يأتي صاغرا في التعدد
:
فيروزة
مات الشعر منذ عرفتُها
يستجدي شحنة الإرهاص
الباء
لعنة في الاحتمالات
يمحوني عندما أكون أنا في الأنتِ
أنا
ل
سـ
ـت
أنا
:
صهيل مجنون
:
عاديات الليل المعتم
مخملي سِفْرُها التكوين
كحنانها الأصح من بلاغاتي
متشنج………..
……….
الحواس
أرسم لها نجوم الصباح:
تتوالد في فوضاي المعتمة:
أحكي اني انا المجنون الباقي
تراتيل الحريق
وترانيم الشوق
نار صهوتها لا تأتي
سندسية المهر
قصائدي أشلاء
في شهوتها
أخط ظلي على الجدار
……
فيأتي ……
عاصفة مقَنَّعة بحروف
تقرؤها سيدة الفنجانــ@ـــ
أسأل
هل تمتلئ صهوة الامتلاء
باستعارات المدى؟؟؟؟
***

 

 

(4)
ركض الرؤى تشربها الرمال

 

 


يقظَة في دخان العمر
تكرار المسافات
المعقوفة
في الرنين المزدوج
أقواس تخلع بعضها
وقدّاس الهدم
يحل في الرؤيا
:
دهشة
:
وحكاية مِرْود
:
يعري
موج الطفولة
ويَلحن في
المحو المقدس
يقظَة في ضجيج العمر
وامرؤ القيس
يسترجع مشهدَ
كائنات ألفتْها الثمالة والصلاة
ويغزل عطش الغيم
ويصدح أمام النعمان:…
Ύ!
جثم الحب رقيقا على الأذكارِ=
ونزفتْ رحلة الوَلة في المسارِ=
فناختْ راحلتي من ثقل القُبل=
لما تاه السراب في شفايف الأشعار=
لم يكن بعدها لكْنَة أسماء=
والعمر يرافقني والتيه في الأوتار=
سقيتها من رحيق الهوى دُملجا=
حتى شهد بحر عينيها جفاف أنهاري=
***

 

 

(5)
يوسف القصيدة

 

 


نحو جسد ملتويٍ ــ
حين يتذكرني
الخطو…فيَّ
أركض داخلي
كي أغتال كل المواجع….فيكِ
وأقص
رؤياي على إخوتي
ولا تمهلني امرأة العزيز
في لهجة الغنج
وأستبيح أنفاس الظهيرة
وأحُدُّ من خطوات النساء
…………….
إلى السؤال
…………….
إلى المنتهى
:
أسئلة ناسكة
:
واشمة
زمن العثرات
:
أطراف الزغاريد
راقصة بياضاتُكِ
وأقص
رؤياي على نِخوتي
وها
دمّرتني البضاضات.......

Par abdennour driss - Publié dans : شعـر
أكتب تعليقا - Voir les 0 commentaires
Retour à l'accueil

صاحب الموقع

  • الدكتورعبد النور إدريس
  • د.عبد النور إدريس
  • Homme
  • سيرة ذاتية وإبداعية الاسم الشخصي والعائلي: د.إدريس عبد النور المهنة: أستاذ الفلسفة معلومات شخصية: - من مواليد مدينة مكناس 28/03/1960 - الب

يومية

Juillet 2014
L M M J V S D
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      
<< < > >>

بحث